أخبار ليبيا

نزوح 1380 عائلة بسبب هجوم حفتر على طرابلس

قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية في حكومة الوفاق فاضي منصور الشافعي، إن عمليات النزوح من أحياء طرابلس في تزايد مستمر نتيجة استمرار الاشتباكات الدائرة.

وأضافت، في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” الروسية، أن “آخر الإحصائيات بشأن أعداد النازحين التي وثقت حتى يوم 6 أيلول/ سبتمبر، تؤكد نزوح 1380 عائلة في 47 مركز إيواء، فيما أغلقت بعض المراكز ونقل من كان فيها إلى مراكز أخرى”.

وأشارت الوزيرة إلى أن “العائلات المستضافة لدى أقاربهم بلغ تعدادهم نحو 22 ألف و405، وأن إجمالي الأسر النازحة حتى الأحد 23 ألف و788 عائلة منكوبة”.

وتابعت الشافعي:” عمليات النزوح شملت مدينة مرزق بالجنوب الليبي، حيث نزحت 3315 عائلة خلال الأيام الماضية، وصل بعضهم إلى العاصمة طرابلس”.

وفيما يتعلق بالأوضاع المعيشية داخل المراكز، أكدت أن “هناك نقص لكن يتم توفيره بين الحين والآخر، خاصة بعد تخصيص مبالغ مالية للبلديات التي يتواجد فيها النازحين، ليقدموا لهم السلل الغذائية والمواد الطبية والخدمية، كما يجرى التنسيق بين جميع الوزارات المعنية بالأمر، في ظل العدوان المستمر على طرابلس”.

وشددت الوزيرة على أن “التنسيق الأمني والطبي والاجتماعي مستمر على مدار الفترة الماضية بشكل كبير، بما يضمن سير الأوضاع دون أية أزمات أو مشاكل”.

وبشأن احتمالات ارتفاع أعداد النازحين، أوضحت “هناك احتمالات بارتفاع أعداد النازحين باعتبار الحرب ما زالت قائمة على مدينة طرابلس، ومن المتوقع أن تكون هناك عمليات نزوح من منطقة غريان وترهونة وبعض المناطق الأخرى في ظل العدوان المستمر على طرابلس”.

وتشن قوات حفتر، منذ 4 نيسان/  أبريل الماضي، هجوما متعثرا للسيطرة على طرابلس، مقر حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، حيث تسبب الهجوم على طرابلس بسقوط أكثر من 1400 قتيل، وتشريد ما يزيد على مئة ألف شخص حسب تقديرات حكومية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق