أخبار ليبيا

مصادر بالرئاسي: عسكريون فرنسيون مع حفتر برأس لانوف

أفادت مصادر مطلعة في المجلس الرئاسي بوجود عسكريين فرنسيين بصفوف حفتر في راس لانوف، وعليهم حراسة مشددة من عناصر أجنبية.

وأوضحت المصادر الأربعاء، أن الفرنسيين يقيمون بسكن عمال الشركات المساعدة في موقع يسمى”الكامبو” المعروف شعبيا باسم “كامبو عيت اشتيوي السليماني”، وهو تابع لشركة التفتيش الدولية “بوترو كومت” بحسب ما ذكرت قناة ليبيا الأحرار.

وأفادت المصادر أن هناك محطة إرسال طيران مسير ركبها العسكريون الفرنسيون الأيام الماضية، في مرآب طائرات في مطار ميناء السدرة.

وتابعت أن المنطقة السكنية في رأس لانوف يوجد بها غرفة عمليات سرت الكبرى وتحديدا فيما يعرف سابقا بـ “استراحة القذافي”، وآمر هذه الغرفة هو اللواء سالم درياق الفرجاني.

وذكرت المصارد أن في المنطقة المذكورة بيوتا يقيم بها ضباط من قوات حفتر جميعهم كانوا من ضباط كتائب النظام السابق، ولدى تلك المجموعة تخوف من تقدم أي قوه عليهم من جهة سرت، وفق المصادر.

ولم تستطع قوات حفتر تحقيق أي خرق في المحاور منذ بدء عدوانها على طرابلس 4 أبريل، خاصة بعد خسارة معقل عملياتها الرئيس في غريان 26 من يونيو الماضي، بعد عملية نفذتها “بركان الغضب” لاستعدادة المدينة استغرفت يومها ساعات بدعم من سلاح الجو.

وتورط اسم فرنسا في قضية صواريخ جافلين الأميركية المعثور عليها في غريان 26 يونيو بعدما استعادتها قوات الوفاق، واعترفت لاحقا باريس ونسبت لنفسها هذه الصواريخ، وقالت إنها أرسلتها مع مجموعة من قواتها لليبيا، بدعوى تنفيذ عملية لمكافحة الإرهاب، دون توضيح أي تفاصيل أو أكثر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق