منوعات

مخرج “العراب” يعود للسينما بفيلم كتب من 30 عاما

احتفل المخرج الأميركي الشهير فرانسيس فورد كوبولا في السابع من أبريل/نيسان الجاري بعيد ميلاده الثمانين، وبرحلة فنية تجاوزت الستين عاما، والعديد من العلامات السينمائية والجوائز المرموقة وعلى رأسها خمس جوائز أوسكار.

وأعلن صاحب ثلاثية “العراب” (The Godfather)، الأيقونة السينمائية الشهيرة، أنه بصدد البدء في العمل على فيلمه الجديد “المدن العملاقة” (Megalopolis) الذي ينتمي لأفلام الخيال العلمي.

كان كوبولا قد بدأ بكتابة المسودة الأولى للفيلم مطلع الثمانينيات من القرن الماضي، وبالتحديد في عام 1983، والتي جاءت في 400 صفحة، ولكن تم تأجيل الفيلم لانشغاله بمشاريع أخرى، ثم بدأ في الإعداد له مطلع الألفية الجديدة، وأعلن عن بدء العمل على إنتاج الفيلم من مهرجان “كان” السينمائي الدولي، ثم توقف العمل مرة أخرى بعد أحداث 11 سبتمبر 2001.

إذ إنه من المفترض أن تدور أحداث الفيلم في مدينة نيويورك، حول محاولة مهندس معماري إعادة تصميم وإنشاء نسخة جديدة من المدينة بعد تدميرها في كارثة مهولة، ولكنه يصطدم بمحافظ نيويورك الذي يتبنى رؤية مختلفة، ومن ثم يعترض مساعي المهندس لإنشاء هذه المدينة الفاضلة.

تبدو قصة الفيلم شبيهة برواية “آين راند” (Ayn Rand) المنشورة في عام 1943 “النافورة” (The Fountainhead) التي تم اقتباسها في فيلم شهير عام 1949 من بطولة جاري كوبر (Gary Cooper)، وتدور حول مهندس معماري مثالي لديه رؤية تقدمية للمدينة، وتتصادم رغبته في إنشاء هذه المدينة مع رئيس بلدية يرغب في إعاقة تلك الرؤية.

وفي تصريح لموقع ديدﻻين قال كوبولا إنه يعتزم البدء بالمشروع هذا العام بعد فترة تأجيل طويلة، مؤكدا أنه سيكون إنتاجا ضخما بفريق عمل كبير وممثلين كثر.

وأكد كذلك أن الفيلم سيكون نتاج خبرة السنوات الطويلة من العمل في المجال الفني بدءا من سن السادسة عشرة، وأنه لن يكون شبيها بتلك النوعية من الأفلام التي ظهرت في الفترة الأخيرة.

وقد بدأ كوبولا بالفعل أعمال البحث لاختيار الممثلين الرئيسين للعمل، وأجرى عددا من المحادثات غير الرسمية مع عدد من النجوم، وأكد موقع ديدﻻين أن الممثل البريطاني جود لو (Jude Law) هو أبرز الأسماء المرشحة لدور البطولة.

وعلى مدار العقود الثلاثة الماضية ارتبط عدد من النجوم بالمشروع، قبل أن يتم تأجيله مرة تلو الأخرى، من بينهم وارن بيتي (Warren Beatty)، وروبرت دينيرو (Robert De Niro)، وبول نيومان (Paul Newman)، وراسل كرو (Russell Crowe).

يأتي هذا الفيلم بعد ثمانية أعوام على آخر أفلام كوبولا، فيلم “تويكست” (Twixt) من إنتاج عام 2011. وعلى مدار هذه السنوات عمل كوبولا على عدد من المشاريع التي لم تجد طريقها إلى دور العرض بعد.

كما يأتي هذا المشروع الجديد في الوقت الذي ينشغل فيه كوبولا بمشروع آخر، إذ إنه من المفترض أن يحضر مهرجان تريبيكا السينمائي (Tribeca Film Festival) بنهاية الشهر الجاري، الذي سيعرض من خلاله نسخة جديدة من فيلمه الشهير “القيامة الآن” (Apocalypse Now) بعنوان “القيامة الآن النسخة النهائية” (Apocalypse Now Final Cut).

وتدور أحداث الفيلم في سبعينيات القرن الماضي، وتصور الحرب الأميركية على فيتنام. وقد أضاف كوبولا إلى نسخة الفيلم الأصلية كثيرا من المشاهد التي كان قد صورها ولكن لم تجد طريقها إلى النسخة التجارية من الفيلم، نظرا لرؤية المنتجين للفيلم بأنه طويل للغاية.

المصدر : الجزيرة


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق