أخبار ليبيا

مبعوث تركيا إلى ليبيا: بلادي اختارت الوقوف إلى جانب الشرعية وحفتر مسؤول عن تأزم الوضع بالبلاد

قال المبعوث التركي إلى ليبيا “أمر الله إيشلر”، الأربعاء، إن تركيا اختارت الوقوف إلى جانب الشرعية المتمثلة في حكومة الوفاق ومجلسها الرئاسي.

وأوضح إيشلر في كلمة ألقاها، خلال مشاركته في ندوة بعنوان “معركة طرابلس على الصعيدين الداخلي والإقليمي”، أن الجهود التركية في ليبيا تصب في تحقيق الاستقرار، والتوصل إلى تسوية سياسية تأخذ بعين الاعتبار مطالب الشعب. وفق ما نشرته وكالة “الأناضول” التركية.

ولفت إيشلر إلى أن تركيا ترى أنه لا سبيل للبحث عن حلول للأزمة الليبية باستخدام الوسائل العسكرية التي من شأنها تقويض استقرار البلاد، منوهاً أن بلاده  تقيم تعاونًا مع المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المعترف بها دولياً؛ بناءً على القانون الدولي للوصول إلى حل سياسي في البلاد وضمان انتقال سياسي.

وأكد إيشلر أن خليفة حفتر يتحمل المسؤولية عن جر ليبيا إلى الأزمة منذ مايو/ أيار 2014، وإجهاض الحلول السياسية منذ 2016،  مشيرا إلى أن قوات حفتر تتألف من ميليشيات غير شرعية، بموجب جميع القوانين الوطنية والدولية، إلا أن البعض يسعى لتقديمه على أنه شريك في الحرب ضد الإرهاب.

وذكّر إيشلر، أن الهجمات الأخيرة التي استهدفت العاصمة طرابلس من قبل حفتر كشفت زيف ادعاءات البعض بشأن محاربة حفتر للإرهاب.

ونوه إيشلر، إلى أن الرأي العام الدولي ظل صامتا تجاه الهجمات التي شنها حفتر على طرابلس، والأعمال الإرهابية التي قامت بها عناصره مثل اختطاف مواطنين أتراك، مؤكداً أن بلاده تدعم المطالب المشروعة للجهات الفاعلة في إطار القانون الدولي في ليبيا.

يُذكر أن الندوة التي أقيمت في العاصمة التركية جاءت تزامناً مع زيارة وزير الداخلية فتحي باشاغا لتركيا بشأن مناقشة التعاون الأمني والعسكري بين البلدين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق