أخبار ليبيا

قوات حفتر تتراجع في غريان عقب اشتباكات جنوبي طرابلس

أفاد مصادربسماع دوي انفجارات متواصلة جنوبي العاصمة طرابلس فجر اليوم الجمعة، ونقل عن مصدر محلي في مدينة غريان تأكيده حدوث اشتباكات بين قوة حماية المدينة وقوات حفتر.

وأشار المصدر إلى أن قوات حكومة الوفاق الوطني حققت تقدما صوب تخوم مدينة غريان، الأمر الذي دفع قوات حفتر للانسحاب داخل المدينة، حيث شهد مركزغريان تجمعا كبيرا لقوات حفتر، وانتشارا للقناصة في المباني العالية.

وأكد أن قوة حماية غريان الموالية لحكومة الوفاق، سيطرت على منطقة القواسم التي تعتبر المدخل الشمالي للمدينة، بينما سحبت قوات حفتر جميع جرحاها البالغ عددهم 36 من مستشفى غريان.

كما أفاد المصدر بأن قوات حكومة الوفاق باتت تسيطر جزئيا على المدينة التي تقع جنوب غرب العاصمة طرابلس، والتي تشكل أهمية إستراتيجية كبيرة، حيث تعد المدخل الغربي لطرابلس، ومن يسيطر عليها كليا ويتمركز فيها يمكنه السيطرة على العاصمة.

وذكر المصدر أن قوات حفتر تطلق صواريخ جراد عشوائيا على خطوط تقع خلف تمركزات ومواقع قوات حكومة الوفاق، لكنها لم تسفر حتى الآن عن إصابات بشرية.

ونقل عن قادة عسكريين من قوات حكومة الوفاق ترجيحهم أن إطلاق الصواريخ بهذه الكثافة ربما يكون للتغطية على انسحاب قوات حفتر من محاور جنوب طرابلس.

ولا تزيد المسافة بين غريان وطرابلس عن 85 كلم، لذلك تحركت قوات حفتر من غريان إلى تخوم طرابلس، لكن المقاومة العنيفة التي وجدتها هذه القوات على تخوم غريان سواء من أبناء مدينة طرابلس أو غيرهم من مقاتلي حكومة الوفاق من المدن الواقعة غربي ليبيا، جعلت من سيطرة حفتر على طرابلس أمرا صعبا حتى الآن.

وتشهد مناطق في طرابلس وحولها معارك مسلحة منذ 4 أبريل إثر إطلاق حفتر عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة، وسط تنديد دولي واسع ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة بليبيا، وفي ظل استنفار قوات حكومة الوفاق التي تصد الهجوم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق