أخبار العالم

قصف إسرائيلي على مواقع لقوات النظام السوري يوقع ضحايا مدنيين

قتل أربعة مدنيين في العاصمة السورية دمشق، فجر اليوم الإثنين، بعد أن أطلقت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، مجددا، عشرات الصواريخ صوب أهداف في محيط دمشق وحمص، وفق ما أعلنت وسائل إعلام سورية.

وذكرت قناة الإخبارية التلفزيونية التابعة للنظام السوري أن أربعة مدنيين راحوا ضحية القصف، من بينهم رضيع في بلدة صحنايا، جنوب دمشق، مضيفة أن عددا من الأشخاص أصيبوا أيضا. 

وذكرت وكالة أنباء النظام الرسمية “سانا” أن الدفاعات الجوية التابعة للجيش تصدت لصواريخ في محيط دمشق وحمص وأسقطت تسعة منها.

ولفتت وسائل إعلام لبنانية أن القصف تزامن مع تحليق طائرات حربية إسرائيلية على علو منخفض في الأجواء اللبنانية.

ونقلت قناة “روسيا اليوم” عن مصدر عسكري أن الصواريخ استهدفت عدة نقاط عسكرية في ريفي دمشق وحمص الغربي.

وأضافت أن هناك أنباء عن استهداف مركز البحوث في جمرايا، قرب دمشق، والمطار الشراعي جنوب غربيها الذي يوجد فيه قواعد للدفاع الجوي.

وبدورها قالت “شبكة صوت العاصمة”، إن قصفاً صاروخياً استهدف الفرقة الأولى التابعة لقوات النظام في محيط الكسوة بثلاث غارات جوية يعتقد أنها إسرائيلية.

وأضافت أن قصفاً مماثلاً استهدف اللواء 91 التابع للفرقة الأولى بغارة جوية وغارة أخرى استهدفت بساتين جديدة عرطوز، بالتزامن مع إطلاق صواريخ مضادة من ثكنات سرايا الصراع والفوج 100 في ريف دمشق الغربي.

ولم تعلق دولة الاحتلال الإسرائيلي على القصف، الذي بات يتكرر أخيراً، وكان يستهدف في كل مرة مواقع لمليشيات إيرانية ولبنانية ومخازن أسلحة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق