تقنية ومعلومات

فيسبوك يعلن حذفه أكثر من 650 حساب وصفحة مزيفة تديرها الإمارات والسعودية ومصر للتضليل الإعلامي

أعلنت شركة “فيسبوك”، الخميس، حذفها أكثر من 450 حسابا غير موثق، بالإضافة لـ200  صفحة مرتبطة بالإمارات والسعودية ومصر بسبب نشرها لأخبار كاذبة تستهدف دول في الشرق الأوسط وشمال وشرق إفريقيا.

وأوضحت الشركة، عبر موقعها الرسمي، أنها قامت بحذف 259 حسابا و102 صفحة وخمس مجموعات وأربعة أحداث و 17 حسابا على إنستغرام، بسبب مشاركتها في حملة منسقة لنشر معلومات كاذبة، بدأت في الإمارات ومصر، وتستهدف بلدانا في الشرق الأوسط وشمال وشرق إفريقيا مثل  ليبيا والسودان وجزر القمر وقطر وتركيا ولبنان وسوريا والأردن والمغرب.

وأشارت الشركة إلى أنه بالإضافة إلى الحملات الإماراتية والمصرية، تم تحديد مشاركين ينشطون من السعودية موضحة أن الحملات وإن كانت منفصلة إلا انها حملت نفس الأهداف من خلال إنشاء شبكات وحسابات تتضمن معلومات كاذبة عن انتمائهم ونشاطهم.

وأكدت “فيسبوك” أن مسؤولي “الصفحات المضللة” كتبوا في صفحاتهم عن الموضة والحيوانات والأعمال اليدوية، إلا أنهم في الغالب يتطرقوا إلى مواضيع أكثر جدية، كالسياسات الإقليمية والانتخابات ودعم المنظمات الإرهابية من جانب “قطر وتركيا وإيران” بالإضافة لنشر رسوما كاريكاتورية سياسية. وفق ما نُشر عبر موقع الشركة

وأردفت الشركة انها تمكنت من إقامة روابط بين حسابات مزيفة وشركتين للتسويق في مصر والإمارات، والحكومة السعودية، مشيرة إلى أن الصفحات المحذوفة كانت متابعة من قبل ملايين المستخدمين.

يُذكر أن معهد مركز الدراسات الدولية الإيطالي سي سي بالتعاون مع وكالة مالتشر المتخصصة في التواصل والإعلام الرقمي على شبكة الإنترنت كشف، في مايو الماضي، عن قيادة السعودية ومصر حربا إعلامية لدعم عدوان خليفة حفتر على العاصمة طرابلس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق