أخبار ليبيا

سلامة: مجلس الأمن منقسم أمام التدخلات بليبيا

صرح المبعوث الأممي غسان سلامة بوجود انقسام داخل مجلس الأمن أمام إدانة التدخلات الخارجية في ليبيا.

وقال سلامة في لقائه بصحيفة لوموند الفرنسية، إن إحاطاته حذرت مرارا من تلك التدخلات، مضيفا أنه لم يجد حتى الحد الأدنى من الوحدة اللازمة داخل مجلس الأمن لإدانة هذه السلوكيات، المتعارضة مع سيادة البلد وقرارات الأمم المتحدة.

وأضاف سلامة أن هذه الحالة شجعت الأطراف المتصارعة في ليبيا على مواصلة القتال، لافتا إلى أن هناك عشرات الدول تدعم أحد الفصائل المسلحة، نافيا وجود معسكرين متعارضين كما يعتقد الكثيرون.

وتابع المبعوث الأممي أن أساليب التدخلات الخارجية تنوعت بين الدعم السياسي والدبلوماسي لأحد الفصائل أو عن طريق استخدام الأسلحة أو بيع الأسلحة أو التبرع بها أو عن طريق التدخل الخارجي المباشر.

وذكر سلامة أن الوضع يحتاج الحد الأدنى من الوفاق على المستوى الدولي، ليستطيع احتواء أو حتى إيقاف هذه التدخلات الخارجية، مضيفا أن في تلك الحالة يكون الحل السياسي الداخلي صعبا.

وأعقب مقترح الهدنة لسلامة في جلسة سابقة لمجلس الأمن قبيل عيد الأضحى، دعوته إلى عقد اجتماع للفاعلين الدوليين والمحليين، يليه لاحقا اجتماع داخلي للأطراف الليبية، من أجل الوصول لتسوية داخل البلاد.

وتشهد طرابلس والمدن المجاورة لها عدونا بدأه حفتر وقواته عليها منذ أبريل الماضي، وخلف ضحايا أعدادهم متزايدة بلغت وفق آخر الأرقام قرابة الألف ومائتي قتيل وأكثر من خمسة آلاف جريح، وعشرات آلاف النازحين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق