أخبار ليبيا

رغم الفشل المتكرر.. حفتر لقواته: تحرير طرابلس قد اقترب

 قال خليفة حفتر قائد القوات الليبية في الشرق إن موعد قواته مع تحقيق النصر في طرابلس “قد اقترب”، رغم الإخفاقات المتكررة التي تلاحق قواته منذ بدء هجومها على العاصمة أوائل أبريل/ نيسان الماضي.

جاء ذلك في كلمة متلفزة قصيرة ألقاها مباشرة من مقر قيادته في منطقة الرجمة شرقي بنغازي شرق البلاد، مساء الأربعاء.

وفي رسائل تحميسية لقواته في مواجهة إخفاقتها المتكررة في معركة طرابلس، قال حفتر، “موعدنا مع النصر قد اقترب، وقد حانت ساعة الخلاص لكل الليبيين.. الجيش والشعب سيرفعان راية النصر في طرابلس”.

وأضاف “ستكون طرابلس درة ليبيا آمنه مطمئنة دون خوف ودون أن يؤخذ القرار فيها تحت فوهات بنادق المليشيات التي تحكمها”.

وبعد مرور أكثر من 110 يوما من بداية هجومه على طرابلس، في 4 أبريل/ نيسان الماضي، لم تتمكن قوات حفتر من إحداث اختراق حقيقي نحو وسط طرابلس، فيما تعددت إخفاتها في الفترة الأخيرة.

وشملت أبرز إخفاقات جيش حفتر خسارة الجناح الغربي للمعركة الممتد من قاعدة الوطية الجوية (170 كلم جنوب غرب طرابلس) إلى مدينتي صرمان (60 كلم غرب العاصمة)، وفقدان قلب الجيش في مدينة غريان، التي كانت تضم غرفة قيادة عمليات طرابلس، لكنها مازالت متماسكة بالجناح الغربي الممتد من مدينة ترهونة (90 كلم جنوب شرق طرابلس) إلى الضواحي الجنوبية للعاصمة.

وحاليا، تتركز قوات حفتر بمنطقة قصر بن غشير (الضاحية الجنوبية لطرابلس)، وتتقاسم السيطرة مع قوات الوفاق على مناطق: مطار طرابلس القديم، وعين زارة، وخلة الفرجان، ووادي الربيع، والزطارنة، جنوبي طرابلس.

(الأناضول)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق