أخبار العالم

ترامب يطلق حملته لانتخابات 2020 من فلوريدا: “الديموقراطيون يريدون تدمير البلاد”

أطلق الرئيس الأميركي دونالد ترامب رسمياً يوم الثلاثاء حملته لولاية رئاسية ثانية عام 2020 خلال مهرجان حاشد في أورلاندو في فلوريدا، حيث تباهى بكون الاقتصاد الأميركي “موضع حسد” العالم، محذّرا من أن الديموقراطيين يريدون “تدمير البلاد”.

وأمام نحو 20 ألفاً من مناصريه على الأقل الذين ارتدوا قبعات البايسبول الحمراء التي تحمل شعار “اجعلوا أميركا عظيمة مجددا”، تعهد ترامب بـ”زلزال في صناديق الاقتراع”، وقال: “لقد فعلناها مرة وسنفعلها مجددا، وهذه المرة سننهي المهمة”.

وتباهى الرئيس الأميركي بقوله إن “اقتصادنا موضع حسد العالم”، إذ يراهن ترامب على النمو القوي في الوظائف لمساعدته في إقناع الأميركيين بإعطائه ولاية ثانية.

وخاطب ترامب الحشد: “سنحافظ على أميركا عظيمة مرة أخرى.. وأفضل من أي وقت مضى”. وتابع: “لهذا أقف أمامكم الليلة لإطلاق حملتي الانتخابية رسميا لولاية ثانية كرئيس للولايات المتحدة”.

وشجع ترامب الحشد مرارا على الهتاف ضد الصحافيين الذين يغطون المهرجان، والذين وصفهم بأنهم “أخبار مضللة”. ووسط صيحات الحشد قال ترامب: “الكراهية والتعصب والغضب تقود خصومنا الديموقراطيين المتطرفين.. إنهم يريدون تدميركم ويريدون تدمير بلادنا كما نعرفها”، مضيفاً: “هذا ليس مقبولا، وهذا لن يحدث”.

وبالرغم من أن استطلاعات الرأي المبكرة تظهر أن أمام ترامب مواجهة صعبة، فإن الرئيس الأميركي يخوض معركته مدعوما بارتفاع الناتج المحلي الإجمالي وانخفاض معدل البطالة وثقة قاعدته اليمينية به.

وتوجه ترامب، المتهم شخصيا بالفساد من قبل خصومه، إلى الحشد بالقول إنهم شكلوا معا “حركة سياسية عظيمة” أجبرت “مؤسسة سياسية معطلة فاسدة” على أن تشيح بوجهها.

(فرانس برس)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق