أخبار العالم

بومبيو يمنع إدراج السعودية ضمن قائمة أميركية للدول التي تجنّد الأطفال

قال أربعة أشخاص مطلعين إن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، منع إدراجالسعودية على قائمة أميركية للدول التي تستخدم الأطفال جنوداً، رافضاً ما توصل إليه خبراء من أنها تستخدم أطفالاً للقتال في الحرب الدائرة في اليمن.

ومن شأن هذا القرار، وفقاً لـ”رويترز”، الذي صدر بعد نقاش داخلي محتدم، إثارة اتهامات جديدة من جانب أنصار حقوق الإنسان وبعض أعضاء الكونغرس الأميركي بأن إدارة الرئيس دونالد ترامب تضع المصالح الأمنية والاقتصادية على رأس أولوياتها فيما يتصل بالعلاقات مع السعودية الغنية بالنفط والتي هي أحد أكبر حلفاء الولايات المتحدة وأحد أكبر مشتري الأسلحة منها.

وجاء قرار بومبيو بينما يتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران المنافس الرئيسي للسعودية في المنطقة.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية قد كشفت، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أن السعودية تجنّد أطفالاً سودانيين في الحرب اليمنية، مستغلة ثروتها النفطية الهائلة لتوظيف من يصفهم جنود سودانيون بـ”عشرات الآلاف من الناجين اليائسين” من الصراع في دارفور بجبهات القتال، العديد منهم هم من الأطفال.

وتنقل الصحيفة عن عدد من المقاتلين السودانيين الذين عادوا إلى بلادهم، ومشرعين سودانيين، أنه خلال نحو أربع سنوات تم تجنيد ما يقرب من 14 ألفاً من أفراد المليشيات السودانية في اليمن، المئات منهم على الأقل قُتلوا هناك.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق