رياضة

بعد فوز رونالدو بلقب الكالتشيو.. يا كاتب التاريخ لا تغلق الصفحات

أصبح النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس أول لاعب في التاريخ ينجح في التتويج بلقب الدوريات الثلاثة الكبرى في أوروبا.

وبتتويج اليوفي أمس السبت رسميا بطلا للدوري الإيطالي لكرة القدم (الكالتشيو) زادت خزائن الدولي البرتغالي بلقب جديد جعله يصل إلى اللقب الـ27 مع مختلف الأندية التي لعب لها.

وحصد البرتغالي لقب الدوري الإنجليزي الممتاز (البريميرليغ) ثلاث مرات مواسم 2006–2007، و2007-2008، و2008–2009.

كما توج بلقب الدوري الإسباني (الليغا) مرتين موسمي 2011–2012، و2016–2017.

وستكون أمام رونالدو فرصة ذهبية إذا ما نجح في الفوز بلقب هداف الدوري الإيطالي ليجمع بين لقب الهداف في الدوريات الثلاثة بعد أن فاز بلقب هداف (البريميرليغ) و(الليغا) من قبل.

وحصد اليوفي لقب الدوري الإيطالي (الكالتشيو) للمرة الثامنة على التوالي والـ35 في تاريخه ليتصدر قائمة الأبطال.

لكن فرحة يوفنتوس في الموسم الحالي لم تكتمل، حيث خرج الفريق من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على يد أياكس أمستردام، كما ودع كأس إيطاليا من ربع النهائي أيضا بخسارته أمام أتلانتا.

وبحصوله على اللقب الثامن على التوالي في الدوري الإيطالي بات يوفنتوس يتفوق على جميع أندية أوروبا فيما يتعلق بعدد مرات الفوز المتتالية بلقب الدوري المحلي، ويحل أولمبيك ليون في المركز الثاني برصيد سبعة ألقاب متتالية.

كما عادل يوفنتوس الرقم القياسي لإنتر ميلان وفيورنتينا وتورينو فيما يتعلق بتوقيت حسم لقب الدوري الإيطالي (قبل خمس جولات من نهاية المسابقة).

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق