أخبار ليبيا

المجعي: عناصر حفتر ستمنى بهزيمة ساحقة الأيام المقبلة

قال الناطق باسم عملية بركان الغضب مصطفى المجعي، إن حالة الهدوء الحذر التي تشهدها المحاور؛ سببه التجهيزات لمعركة كبرى حاسمة قادمة، مبينا أن الهزيمة والانكسار الذي تعرضت له قوات حفتر في مدينة غريان ستتعرض لضعفها خلال الأيام المقبلة.

وأضاف المجعي الاثنين، بأن مجموعات مسلحة بعدتها وعتادها من عناصر حفتر تسلم نفسها لأفراد الجيش الليبي باستمرار وتباعا، مضيفا بأن آخر مجموعة قامت بتسليم نفسها  في محور عين زارة  بعد تأكدهم الكامل بانهيار صفوفهم، مفيدا أنه بعد تحقيقات الجيش معاهم أكدوا أنهم لم تعد لديهم ثقة في قادتهم، وأنه من فترة طويلة لم يتم التواصل معهم أو إعطائهم أوامر بالتقدم، أو أي حراك عسكري، وفق مداخلة المجعي مع ليبيا الأحرار.

وأشار المجعي، أن عناصر حفتر أصبح لديهم تفكك وتخلخل في كافة محاورهم وجبهاتهم، مدركين أنهم في حالة عودتهم سيتلقون حتفهم من قادتهم، وفي تقدمهم نحو الجيش الليبي سيكونون فريسة سهلة لهم فلم يجدوا إلا تسليم أنفسهم والحصول على العفو من الجيش الليبي، وفق قول المجعي.

وفي سياق متصل تحدث المجعي عن الضربات الجوية من طيران حفتر، أن هذه الضربات هي محاولة منه لخلط الأوراق وفشله على الأرض.

وكان الناطق باسم الجيش الليبي عقيد طيار محمد قنونو أكد الأحد أن دفاعات سلاح الجو بالكلية الجوية بمصراتة أسقطت طائرة مسيرة إماراتية شاركت في قصف مطار المدينة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق