أخبار العالم

السلطات الجزائرية تُودع الإخوة كونيناف رهن الحبس المؤقت بتهم فساد

قالت قناة النهار الجزائرية، الأربعاء، إن قاضي تحقيقات جزائرياً أمر بإيداع الإخوة كونيناف، المقربين من الرئيس الجزائري السابق عبدالعزيز بوتفليقة، في الحبس المؤقت.

وقال التلفزيون الجزائري، الإثنين 22 أبريل/نيسان 2019، إنه تم توقيف خمسة مليارديرات في إطار تحقيق في قضايا فساد، وبعضهم مقرَّب من الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة، الذي استقال 2 أبريل/نيسان 2019، عقب احتجاجات حاشدة.

وأضاف أن الخمسة هم يسعد ربراب الذي يعتبر أغنى رجل أعمال في الجزائر، وأربعة أشقاء من عائلة كونيناف.

فيما أمر وكيل الجمهورية لمحكمة سيدي امحمد في الجزائر العاصمة، صباح الثلاثاء 23 أبريل/نيسان 2019، بإيداع رجل الأعمال يسعد ربراب رهن الحبس المؤقت، وفقاً لما أفادت به وسائل إعلام جزائرية.

وجاء القرار بعد 10 ساعات من التحقيق مع ربراب في محكمة سيدي امحمد بالعاصمة الجزائرية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق