أخبار ليبيا

الجزائر: لن نقبل أن تقصف طرابلس، وعلى لغة المدافع أن تتوقف

قال وزير الشؤون الخارجية الجزائري “صبري بوقادوم”، الجمعة، إن بلاده لن تقبل أن تقصف طرابلس، ويجب على لغة المدافع أن تتوقف، وإنه لا حل عسكريا للأزمة في ليبيا.

وأوضح “بوقادوم”، على هامش ندوة صحفية مع نظيره التونسي خميس الجيهناوي، أن الحل الوحيد بليبيا يكمن في الحوار بين الأطراف المتنازعة لحلحلة الأزمة.

وأضاف بوقادوم أن الجزائر وتونس تواجه تحديات مشتركة، وأي مشكل في بلد يؤثر على الآخر، وأن حكومة بلاده لا تقبل أن تكون هناك عاصمة مغاربية تقصف وتمارس سياسة الصمت.

في المقابل، أشار وزير الخارجية التونسي “خميس الجهيناوي” إلى أن استمرار القتال في ليبيا سيخلق فوضى وعدم استقرار في كل المنطقة.

يُذكر أن الجزائر وتونس طالبتا، في مطلع أبريل، بضرورة وقف إطلاق النار والهجوم على طرابلس، والعودة لطاولة الحوار.شاركها

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق