أخبار ليبيا

اختطاف النائبة سهام سرقيوة من منزلها في بنغازي

اختفت النائبة في مجلس النواب سهام سرقيوه، من منزلها بمدينة بنغازي، في ظروف غامضة، وذلك بعد ساعات من عودتها من اجتماعات النواب في القاهرة، وسط أنباء عن اختطافها.

وذكرت مصادر عدة أن “المعلومات التي توفرت حتى الآن، تفيد أنها اختطفت من بيتها، يوم الأربعاء، من قبل مجموعة مسلحة وملثمة مجهولة الهوية، هاجمت المنزل وأطلقت النار، مما أدى إلى إصابة زوجها برصاصتين”.

فيما لا يزال مصير النائبة سهام سرقيوه غامضا، حيث أكدت ابنتها في تدوينة على صفحتها بموقع فيسبوك، أن “مكان والدتها لا يزال مجهولا”، ونشرت صورا قالت إنها لمنزل العائلة بعد تعرضه لإطلاق النار، بينما لم تكشف السلطات إلى حد الآن عن الجهة التي اختطفت النائبة أو السبب وراء ذلك.

في ظل هذا الغموض الذي يحيط بمكان ومصير النائبة سرقيوه، طالبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، في بيان، الأجهزة الأمنية بمدينةبنغازي، بسرعة التحرك وكشف مصير النائبة وضمان إطلاق سراحها.

اتهم المجلس الرئاسي الليبي جهة مجهولة في “ميليشيات بنغازي” باختطاف النائبة في مجلس النواب سهام سرقيوة واقتيادها إلى جهة مجهولة بعد الاعتداء على زوجها مطالبا “بالكشف الفوري عن مصير النائب، وإطلاق سراحها”، وطالب أيضا “البعثة الأممية والمنظمات الدولية بالتدخل السريع للإفراج عن السيدة المختطفة سهام سرقيوة”.

ووصف بيان للمجلس الحادثة بأنها “نتاج طبيعي لغياب القانون وانعدام الحريات العامة في مناطق سيطرة الحاكم العسكري”.

في حين حمل أعضاء مجلس النواب بطرابلس الجهات الأمنية في مدينة بنغازي المسؤولية عن حماية عضو مجلس النواب سهام سرقيوة وطالبوهم بتحريرها معربين عن قلقهم من اختطاف النائبة سهام سرقيوة بعد الاعتداء عليها وعلى زوجها في منزلهما ببنغازي في وجود أبنائهم من قبل مجهولين سبق لهم تهديدها، بحسب البيان.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق